خلاصة RSS

تحت شعار( التدوين افاق جديدة…. لاحدود)

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 اقام تجمع مدوني الجنوب في الديوانية بالتعاون مع نقابة الصحفيين جلسته الحوارية الثانية لمناقشة دور التدوين في نشوء العراق الجديد وتاسيس ثقافة حرية التعبير عن الرأي واتاحتها للجميع وبلا حدود . والتي استضاف فيها

مسؤول برامج ومشاريع وطني في منظمة الامم المتحدة اليونسكو الاستاذ ضياء ثابت السراي.. اذ

تعد منظمة اليونسكو احد منظمات الامم المتحدة الاثني عشر والتي اخذت على عاتقها الاهتمام بمجال التربية والتعليم والثقافة والاعلام والديمقراطية والمجالات العلمية والتنمية التي تصب في مجال التنمية المستدامة . وتجدر الاشارة الى ان التنمية المستدامة هي من المفاهيم الجديدة على مجتمعاتنا وفي اوساطنا العلمية والتي تعتبر من اهم حلول الاقتصاد والمشاكل التي يعانيها المجتمع حاليا والسياسة لكل البلدان . وقد ركزت اليونسكو على هذا الجانب في العراق خاصة من خلال اقامة الدورات والورش والمؤتمرات وخاصة لمشكلة المورد المائي الذي قد يتسبب المستقبل في مواجهة العراق ازمة في الموارد المائية وخاصة ان العلاقات مع البلدان المجاورة تركيا وسوريا تعتبر متوترة نوعا ما في هذا الخصوص .

ضياء السراي

واذ نجتمع اليوم من اجل مناقشة موضوع التدوين والافاق الجديدة ..لا حدود ,, ولعل ابرز المشاكل والنقاشات التي تهمنا في هذا المجال والتي تعتبر الشغل الشاغل لكل المهتمين في هذا المجال . هو في كيفية تجاوز الصحفي او الاعلامي المؤسسة الاعلامية في نشر الخبر كما يراه من وجهة نظره الشخصية او النظرة العامة التي قد تتعارض من مؤسسته الاعلامية ؟؟

وكما يعلم الجميع ان الاعلام في العراق من فضائيات واذاعات وصحف ومجلات قد تصل نسبة الاعلام الحر فيه الى 3 او 4 % لا اكثر من هذا الكم الكبير والتي قد اعبر عنها بلا شئ اي لا يوجد لدينا اعلام مستقل .في العراق ..

في ما اشار السراي في مطلع حديثه الى ان حتى الجهات التي قد تدعي الاستقلالية هي في الخفاء تتقاضى الاجور وتسيس من قبل اجندات غير معلنة من اجل وضع استراتيجية او فكر ما لمرحلة ابعد من المرحلة الحالية .لكسب الشارع على اعتبار انها وسائل اعلام مستقلة حتى الدول المستقله .

لكن يبقى الصحفي او الاعلامي المتواجد في الطرف الاخر قد يستطيع ان يوظف المؤسسة او الخبر في صالح المجتمع والنزاهة والموضوعية..ومن هنا قد نصل الى اجابة على التساؤل عن امكانية خروج الصحفي على سياسة المؤسسة التابع لها ؟

والجواب كلا لن يستطيع الا في حالة فقدان عمله ومصدر رزقه  او قد تؤدي له بعض الاعتراضات الى خطر على حياته كما حدث مع بعض الشهداء في عالم الصحافة .ورغم ذلك فان البحث عن مثلبة للأخرين هو مطلوب ولكن في الوقت نفسه يجب ان نركز على حسنات الاخرين باعتبار ان القانون او الهدف الاساسي لنا من خلال النقد هو التقويم والتغيير نحو الاحسن لا الانتفاظ والتسقيط ..وهنا يبرز لنا دور التدوين والذي قد يلغي هذه الحدود من خلال اعادة نشر المادة الخبرية او التحقيق او التقرير بعد نشرها في مؤسستي ولكن بتغيير فيها واعطاء الصورة الحقيقية للخبر او التحقيق او على اقل تقدير ابراز رأي الخاص بي في ذات الصدد . وقد استطيع ايضا نشرها باسم غير صريح في ما اذا كانت لدي سياسة اقصاء او تكميم الافواه فاعلة وخطيرة او قد يكون السبب المؤسسة الاعلامية التي اعمل فيها والتي ترفض اعادة نشري هذه المواضيع فهنا يتعارض الاهمين في نشر ذلك الخبر على حساب حياتي مع عدم نشره فهنا يمكن ان اخرج بحل ثالث وهو النشر باسم مستعار .

واضاف السراي ان المدونات هي ليست حكرا على فئة دون اخرى مشيرا الى ان اصل كلمة blog   متألف من كلمتين هو web log   والتي تعني سجل التدوين او سجل الشبكة وقد استخدمت في الدول الغربية وقد ادت الى نتائج كبيرة كما شهدنا في الفترة الاخيرة ما كان لفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي والمدونات من اثر في الثورات في تونس ومصر واليوم البحرين الى اخره من التجارب القريبة ..

واكد ان ثقافة التدوين لا تزال ناشئة في العراق وبحاجة الى التنمية وخاصة انها ميزة حرة وفضاء وسيع ولا يمكن لاحد ان يحده حد على اقل تقدير في الوقت الحالي لاننا لا نعلم ماذا سيحدث في المستقبل خاصة بعد رفع عدة من القوانين للبرلمان العراقي وهو قانون حرية التعبير والتظاهر السلمي ومسودة هذا القانون التي في ما اذا تم اقرارها فقد تشكل كارثة لانها ستمنع وبشكل كامل لان كل مواد هذا القانون طبق القانون 17 تقرن العقوبة والتجريم وفق مبدأ الاداب العامة وخاصة ان هذا العنوان فضفاض ويمكن ان تدخل اي ممارسة تحت هذا العنوان والتي قد يكون جزاءها الى المؤبد او التغريم بمبلغ 25 مليون دينار عراقي الحكومة فمثل اقرار هذا القانون لتحجيم الانترنت او وضعه بأطر معينة قد تكون بمثابة قيود لتحجيم هذا الدور رغم اننا لا نعارض التنظيم والظوابط لكن مع الحفاظ على حرية التعبير والنقد بما يتلائم مع الاعراف والتقاليد السائدة ..

لان المدونة وجدت لتكون منبرا حرا ..ولكن قانون كقانون جرائم المعلوماتية قانون خطير والذي قرأ ولمرتين في البرلمان في محاولة لاقراره والتي يعتبر فيها الامساك بلوحة المفاتيح هو جريمة بحد ذاته ..فلا بد لنا من ابداء راينا بعد قراءة بنود هذه المسودة ونقوم بحملة جمع تواقيع واعتراضات على مثل هذه المسودات كي تكون دليل على عدم تقبل الطبقة المثقفة لمثل هذه الممارسات والتي تحد من الكلمة الحرة ضمن السياق الانساني السائد , مشيرا الى ان مفهوم صحافة المواطن هي من المفردات التي اخذت مداها ولفترة طويلة وخاصة في السنوات العشر الاخيرة والتي اقلقت مراجع اكبر الصحف والوكالات العالمية وفق اخر الدراسات التي قام بها معهد مانسوشت الامريكي والتي جاء فيها ان صحافة المواطن والتي هي التدوين قلصت مبيعات صحيفه  نيورك تايمز من 12 مليون نسخة الى 2 مليون خلال 3 أعوام فقط  . وفي ختام حديثة اكد السراي على ضرورة اتخاذ موقف ثابت والتعبير عن عدم الموافقه على مسودة جرائم المعلوماتية و مسودة قانون حرية التعبير والتظاهر السلمي التي تنص على اعطاء وجهة رسمية لما تعتبره تجمعا وهو اكثر من عشرة اشخاص كتجمع التظاهرات او الاعراس او مجالس الترحيم وخاصة ان المسودة تنص على ان قراءة القانون في البرلمان لثلاث مرات يتم بعدها التصويت عليه ومع هكذا قيود فانها تتضمن اعطاء اجازة التظاهر او التجمع لاي سبب حتى الاعراس والوفيات قبل 24 ساعة ولك حق الاعتراض في هذه ال24 ساعة فقط .. وهذه الامور لا يمكن تطبيقها في مثل الاجواء الحالية والتي يسود فيها التروتين دوائر الدولة ومؤسساتها وما قد يوقعنا في حرج كبير كتجمعات , وعلينا ان نحدوا حدوا الدول المتقدمة التي تقر فترة محددة بعد كل اقرار لقانون من اجل تشخيص مدى فائدة وصلاحية هذا القانون للصالح العام ومدى تعاون المواطن معه وتقبله له … وابرز المشاكل التي قد يواجهها ..

 

ومن جهته اعرب رئيس اللجنة التحضيرية لنقابة الصحفيين في الديوانية الاعلامي باسم حبس عن شكره وتقديره لمبادرة تجمع مدوني الجنوب في الديوانية واستضافته الاستاذ ضياء السراي والتي تاتي ضمن سلسلة من الجلسات والمؤتمرات التي عقدها التجمع في مدينة الديوانية في العام السابق ومطلع هذا العام مشيرا الى ضرورة دعم هذه الجهود التي من شأنها ان ترتقي بواقع الكلمة الحرة والمستقله التي وصفها على حد تعبيره بالغير موجودة على الاقل في الديوانية سوى بعض المؤسسات الاعلامية كوكالة انباء الديوانية برق ووكالة الديوانية نيوز واذاعة الصدى اف ام مع المحاولات العديدة من قبل بعض الجهات لتقويض هذه المؤسسات ومثابرتها للبقاء على استقلاليتها , مضيفا ان الاعلام يجب ان يتخذ دورا مميزا كالجهد الذي يبذله التجمع والذي يؤكد على حرص القائمين بنشر الوعي والتواصل من خلال الورش والدورات التدريبية لتطوير الطاقات لدى المواطن والاعلامي او الصحفي على حد سواء من اجل الحفاظ على حيادية وحرية التعبير ,, ضمن السياق الاجتماعي والاعراف العامة مشددا على ضرورة التركيز على مفهوم اعلام المواطن والتي عبر عنها بالمدونة ..

 

في ما اكد من جهته رئيس تجمع مدونوا الجنوب الصحفي علي ألشباني ان هذا النهج الذي نتبعه انما هو بداية لتاسيس طبقة كبيرة من المواطنين من خلال اقامة دورات وورش عمل وعلى مختلف الاصعدة من اجل تنمية القابليات والمهارات وما هذا التجمع الا لنشر وعي الكلمة الصادقة الهادفة الى بناء عراق مؤسساتي ومتمكن من ادارة اموره ومتابعة المواقف السياسية والاجتماعية والدينية والحكم على كل منها بما هو نابع من وعيه وثقافته التي علينا اعادة بناءها لما عانته ولسنوات عديدة من الاضطهاد والتعسف وتكميم الفواه والاقصاء وتلت كلمة الشباني مشاركة الحاضرين بمداخلات كثيرة ومتنوعة عبرت عن مدى تفاعلهم وحرصهم على التدوين والتواصل الحر والصادق من اجل المصلحة العامة ونشر فكرة صحافة المواطن والتيب هي لغة اليوم والغد وسر تواصل الامم مع بعضها وتقريب المسافات والثقافات والرؤى في ما كان ختام حديثة تقديم الشكر والتقدير لنقابة الصحفيين وإعلام محافظة الديوانية ومديرية كهرباء الديوانية وغرفة تجارة الديوانية التي ساهمت وبشكل فاعل في انجاح هذه الجلسة … .

 

وخرجت الجلسة بتسجيل عدة ملاحضات واقتراحات سيتم العمل على تطويرها وتعديلها من اجل تخطي كل الازمات التي قد تحصل في المستقبل في هذا الصدد ….

Advertisements

About مدونون للعراق

تجمع مدونون حر مستقل لا يمت الى الاحزاب والكيانات السياسية باي صفة ( شباب العراق ) الى المستقبل الجديد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: