خلاصة RSS

بستوكه قرعة التعينات

كثير منا يشاهد أبنية الجامعات فتمثل امامه فكرة التخرج منها بعد انهاء 12 عاما من الدراسة قبل دخول الجامعة، واربعة على اقل تقدير هي مدة الدراسة الجامعية، هذا اذا ما أخذنا بنظر الاعتبار سنوات الرسوب او التأجيل لسبب او آخر.

ولطالما حلم الكثيرون بالتخرج فينادونه بـ (أستاذ) فلان، ويبقى هذا اللقب (أستاذ) ملاصقا لأسمائهم بالرغم ان الكثير منهم لم يحظوا على فرصة عمل حكومية او اهلية لائقة بهم ومناسبة لشهاداتهم الجامعية، لذا يضطر الكثيرون على العمل في أحد المطاعم او المحال او (العمالة) في (مسطر) العمال وغيره.

وعندما تتناهى الى اسماع هذا البعض انباء عن وجود درجات وظيفية ضمن ملاك مديرية التربية، فإنهم يأتون إلى المديرية بفرح وكلهم أمل علهم يحصلون على وظيفة او فرصة عمل، لكن خيبة الامل هي نصيبهم عندما يصلون القاعة ولا يجدوا لأسمائهم من ذكر، لان الاختصاص يطلب درجة قليلة، ولعل حصة الاسد في هذه الدرجات القليلة هي لذوي الشهداء وغيرهم.

وقتها، يصاب هذا البعض بنكسة وخيبة امل كبيرة وهو يجد ان عدد المتقدمين يصل الى 6000 في حين ان عدد الدرجات الوظيفية هي اقل 1000.

وهنا نتساءل، ما زالت وزارة التربية تعلم بالمتقدمين فما هو الحل لهذه الشريحة الاجتماعية التي كانت في النظام السابق تعاني من العوز المادي؟!، أليس الأجدر بها أن تنظر باهتمام إلى التدهور الذي يشهده هذا المفصل المهم؟، وأعود لأتساءل مرة اخرى هل تبقى الجهات المعنية متوقفة على الدعايات الكاذبة التي انطلقت قبل فترة عند تسجيل أسمائهم لغرض إعطاءهم رواتب قيمتها (100) ألف دينار وغيرها من الدعايات الكاذبة، ولهذا أقول متى يبقى الخريج عاطلا عن العمل؟.

Advertisements

About مدونون للعراق

تجمع مدونون حر مستقل لا يمت الى الاحزاب والكيانات السياسية باي صفة ( شباب العراق ) الى المستقبل الجديد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: